شجرة الدرّ عصمة الدين أم خليل المنصور، هي أول ملكة في الإسلام وفي تاريخ مصر الإسلامي، وشجرة الدرّ خوارزمية الأصل، وقيل إنها أرمينية أو تركية.

كانت جارية زمن السلطان الصالح نجم الدين أيوب، اشتراها قبل أن يكون سلطانًا وحظيت عنده بمكانة عالية فأعتقها وتزوجها وكانت أمًّا لولده الخليل الذي توفي في 2 من صفر 648هـ.

تولت شجرة الدرّ عرش مصر بصفتها أول ملكة في الإسلام لمدة ثمانين يومًا بعد وفاة السلطان الصالح أيوب وبعد أن بايعها المماليك وأعيان الدولة، ثم تنازلت عن العرش لزوجها العز أيبك التركماني سنة 648 هـ، وكان لها دور تاريخي هام أثناء الحملة الصليبية السابعة على مصر وفي معركة المنصورة.