موزة فريد

وفرت شركة البحرين للمطاحن للأسواق الشعبية والآلية، الدقيق بكميات أكبر بمقدار ألف طن لتلبية الطلب خلال شهر رمضان، حيث يبلغ الطلب بالشهر الفضيل 9500 طن رجوعاً للطلبات في رمضان خلال السنوات السابق.

وأكد مصدر لـ"الوطن"، أن حجم الطلب على الدقيق يبلغ 8500 طن شهرياً حيث ارتفع إلى 9500 طن خلال الشهر الفضيل بزيادة تبلغ ألف طن، فيما بلغ الدعم الحكومي للدقيق خلال العام 2018 حوالي 9,558,368 دينار مقارنة بالعام 2017 حيث بلغ 7,847,577 دينار.

وأضاف، أن الدعم المقدم قد يختلف على حسب اختلاف أسعار القمح في السوق العالمي كالزيادة او النقصان، فإذا ارتفعت أسعار القمح زادت مبالغ الدعم المقدم وفي حال نقصانه وانخفاض أسعاره العالمية يقل الدعم، مبيناً أن الدقيق متوفر بكميات كبيرة لاستيعاب السوق البحريني من احتياجات المخابز ومحلات الحلويات.

يذكر أن رئيس لجنة الثروة الغذائية بغرفة تجارة وصناعة البحرين خالد الأمين أكد في تصريح سابق وجود وفرة في كميات السلع الغذائية في المخازن تكفي لفترات تزيد على الثلاثة أشهر، وبأسعار مستقرة.

وأكد حينها استعدادات شركات منتجي ومصنعي الطحين والحبوب موضحاً أن شركة البحرين لمطاحن الدقيق، ستزود منافذ البيع المختلفة باحتياجاتها من المنتجات التي يقبل عليها المستهلكون في شهر رمضان بشكل لافت كطحين الكباب وحب الهريس وخبز الرقاق وغير من المنتجات الخاصة بسلة رمضان، إلى جانب التزويد اليومي لأكثر من 685 مخبزاً شعبياً وأكثر من 74 مخبزاً أوتوماتيكياً باحتياجاتها من الطحين المدعوم.