ياسمين العقيدات

أكد رئيس مجلس إدارة صندوق العمل "تمكين" الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة، أن عدد الحالات التي تم إحالتها إلى النيابة العامة بتهم التلاعب خلال الفترة الماضية لا يتجاوز الحالتين فقط.

واعتبر في تصريح لـ"الوطن"، أن الحالتين لا تعتبران ظاهرة وخصوصاً أن "تمكين" حصرت محاولات الاحتيال في نطاق ضيق وتواصل محاربتها.

وأضاف الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة، أن "تمكين" مستمرة في التفتيش على المحلات التجارية التي حصلت على دعم "تمكين"، للتأكد دوما من عدم وجود حالات تلاعب وضمان صرف الأموال بطرق سليمة.

وأردف "على سبيل المثال تم ضبط بعض المشاريع التجارية أثناء عملية التفتيش، بعد أن استغلت محلات أخرى للقيام بنشاط تجاري آخر"، معتبرة ذلك أمرا قانونيا، وللتأكد من عدم وجود أي حالة تلاعب نعمل باستمرار على التفتيش الدوري.

وأشار رئيس مجلس إدارة الصندوق، إلى أن "تمكين" تعد من أكثر المؤسسات إنفاقاً على المشاريع التجارية، وأكثرها ضخا للأموال في الاقتصاد الوطني، مبيناً أنه على إثر ذلك فإن "تمكين" تعكف باستمرار على الاستماع لمتطلبات السوق ومعالجة الثغرات، وقياس أداء البرامج ومراجعة التأثير.

وبشأن برنامج دعم الأجور الذي أعيد إطلاقه في حلة جديدة خلال مارس الماضي، أكد الشيخ محمد بن عيسى أن "تمكين" تحرص دائما على أن يكون الموظف هو المستفيد الأول من هذا المشروع، كما أن المشروع يحفز دوما على زيادة أجور الموظفين.