كشفت رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية بمجلس الشورى، دلال الزايد، عن إقامة مؤتمر لبحث ومناقشة آلية تحقيق التطلعات التشريعية، وسبل المواءمة بين الاحتياجات التشريعية والقدرة على تنفيذها، برعاية رئيس مجلس الشورى، علي الصالح، وبمشاركة متحدثين من مملكة البحرين وعدد من الدول الخليجية والعربية، معربة عن عظيم شكرها وتقديرها لرئيس المجلس لرعاية أعمال المؤتمر، واهتمامه الكبير بأن يكون الجميع على وعي ودراية بعمل السلطة التشريعية، وما تقوم به من جهود في مناقشة مختلف التشريعات التي تُعد القاعدة الأساسية لتنظيم المجتمع البحريني.

وأوضحت الزايد، رئيسة المؤتمر، خلال الاجتماع التنسيقي لأعمال المؤتمر صباح الأحد، أن المؤتمر سيقام خلال الفترة ما بين 3-4 يوليو المقبل، تحت عنوان "نعمل معاً من أجل تحقيق تطلعات تشريعية"، مبينة أن المشاركة فيه متاحة لجميع فئات المجتمع، سواءً الموظفين أو طلبة الجامعات أو المهتمين بالشأن التشريعي والقانوني في مملكة البحرين، حيث سيتم الإعلان عن آلية التسجيل والشروط عبر الموقع الإلكتروني لمجلس الشورى والحسابات الخاصة بالمجلس على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب وسائل الإعلام المختلفة.

وذكرت أن الهدف من المؤتمر هو تعزيز الشركة المجتمعية بين أعضاء السلطة التشريعية وفئات المجتمع، وإطلاع المشاركين على طبيعة العمل التشريعي وكيفية صناعة الاقتراحات بقوانين، إلى جانب أسس وركائز العمل التشريعي ما بين الاحتياجات والقدرة على التنفيذ (ما بين المطالب والتحديات).

وأشارت الزايد إلى أن المؤتمر سيُناقش من خلال عدد من ورش العمل، التشريعات المتعلقة بالصحة والتعليم والخدمات الحكومية والميزانية العامة للدولة، مؤكدة أن المؤتمر سيستقطب متحدثين ومختصين من داخل مملكة البحرين وخارجها.

وبيّنت رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية إلى أن هذا المؤتمر سيكون داعماً ومسانداً لعمل مجلس الشورى، إذ من خلاله سيتم التعرف على الإنجازات التشريعية التي حققتها مملكة البحرين في مختلف المجالات، إلى جانب وضع تصور للاحتياجات التشريعية، والتي ستتم ترجمتها عبر الأدوات التشريعية المتاحة لأعضاء مجلسي الشورى والنواب.

وأشادت الزايد بالدعم والمساندة التي يحظى بها المؤتمر من قبل الأمانة العامة للمجلس، وما يبذلونه من جهود متواصلة في التنظيم والتجهيز لعقد هذا المؤتمر، وإبرازه بالصورة المطلوبة، وبما يحقق الأهداف والتطلعات التي وضعت لإقامته.