أعلنت جمعية مصارف البحرين عن تلقيها المزيد من الدعم والرعاية لاحتفالية البحرين بمرور 100 عام على القطاع المصرفي، والتي تقيمها الجمعية تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وتتضمن جملة من الفعاليات والإصدارات واللقاءات، وصولاً ليوم الاحتفال الرسمي بهذه المناسبة في 11 ديسمبر، حيث أعلن بنك ABC "المؤسسة العربية المصرفية، والبنك العربي و"جيبك" دعمهم للفعالية.

وأعربت الجمعية عن شكرها لكل من بنك ABC "المؤسسة العربية المصرفية"، والبنك العربي، وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، على دعم احتفالية مرور 100 عام على تأسيس القطاع المصرفي في البحرين، وبما يسهم في تحقيق الأهداف المنشودة من هذه الاحتفالية، وإبراز دور القطاع المصرفي في التنمية الاقتصادية المستدامة والترويج لمكانته الريادية محليا وإقليميا وعالميا، حيث يشغل هذا القطاع المرتبة الثانية في القطاعات المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي بعد النفط، وتوظف مؤسساته نحو 14 ألفاً أكثر من 65% من بينهم بحرينيون، ويحظى بسمعة إقليمية عريقة.

الرئيس التنفيذي للجمعية د.وحيد القاسم، أكد أن هذا الدعم والرعاية من المؤسسات والشركات الوطنية الرائدة، من شأنه مساعدة الجمعية على تحقيق أهدافها في تعزيز الركائز المتينة للقطاع المصرفي في مملكة البحرين.

وأشار إلى أن تلك الركائز مبنية على الأسس السليمة للعمل المصرفي وأفضل الممارسات المصرفية، مع التركيز على تحقيق النمو المستدام، وتسخير كافة الإمكانيات لدعم وتطوير هذا القطاع، ووضع معايير الريادة والتميّز في العمل المصرفي.

وقدم بنك ABC "المؤسسة العربية المصرفية" دعما لاحتفالية جمعية مصارف البحرين بمرور 100 عام على القطاع المصرفي، وذلك كراعي ذهبي لهذه الاحتفالية. كما قدم البنك العربي دعمه لفعاليات الاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس القطاع المصرفي، منضماً بذلك إلى قائمة الرعاة الفضيين لهذه الفعالية.

وأكد مدير منطقة البحرين في البنك العربي محمد عبد الخالق أن "هذا الدعم يجسد التزام البنك الراسخ بمساندة جهود تطوير القطاع المصرفي في مملكة البحرين والاقتصاد الوطني ككل لا سيما وأن البنك يعتبر من أوائل البنوك التي تواجدت في المملكة، وذلك في إطار مسيرة البنك الناجحة والممتدة منذ ما يقارب تسعة عقود؛ حيث يمتلك البنك العربي اليوم واحدة من أكبر الشبكات المصرفية العربية العالمية، والتي تضم ما يزيد عن 600 فرع عبر خمس قارات".

وفي الإطار ذاته، قدمت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات "جيبك" دعمها لفعاليات الاحتفال بمرور 100 عام على القطاع المصرفي في مملكة البحرين، وذلك كراعي برونزي لهذه الفعالية.

وقال رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات د.عبدالرحمن جواهريإن هذ الرعاية تأتي في إطار دعم "جيبك" للاقتصاد الوطني، باعتبارها شركة وطنية، وترتبط بشراكة فاعلة وأساسيّة مع القطاع المصرفي وغيره من القطاعات الاقتصادية في دعم مسيرة التنمية الوطنية.

وأضاف أن الاحتفال بمئوية القطاع المصرفي في البحرين، يُمثل فرصة مواتية للترويج للاستثمار في المملكة، وتحقيق الفائدة ليس للمؤسسات المالية والمصرفية البحرينية فحسب، وإنما كذلك لكافّة الشركات الاقتصادية، صناعية وخدمية ولوجستية وغيرها من الشركات العاملة على دعم الاقتصاد الوطني في المملكة.