كشفت وزارة الخارجية أنها تعمل على مواصلة واستكمال إجراءات إعفاء مواطني مملكة البحرين من التأشيرة المسبقة عند زيارة الدول الأوروبية.

جاء ذلك في إطار رد الوزارة حول اقتراح رئيسة مجلس النواب فوزية زينل، بدراسة إعفاء البحرينيين من الحصول على التأشيرة المسبقة عند زيارة الدول الأوروبية، أو منحهم تأشيرة الزيارة في المطار.

وأوضحت الوزارة بأنها شرعت في اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستصدار موافقة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأجهزته المعنية بهذا الشأن على إعفاء مواطني مملكة البحرين من التأشيرة المسبقة عند زيارة الدول الأوروبية "الشنغن"، وفقاً للإجراءات والشروط التي حددها الاتحاد الأوروبي للدول الراغبة في إعفاء مواطنيها من تلك التأشيرة. وأن هذا الأمر يظل مرهوناً بما تسفر عنه إجراءات الاتحاد الأوروبي المتبعة في هذا الشأن.

يذكر أن الاقتراح الذي تقدمت به رئيسة مجلس النواب خلال دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس يهدف للتيسير على مواطني مملكة البحرين في الحصول على تأشيرة دخول الدول الأوروبية، واختصار الكثير من الوقت والجهد الذي يبذله المواطن البحريني، عندما يقرر السفر إلى تلك الدول. كما ويهدف الاقتراح للتأكيد بالعمل على معاملة الدول الأوربية لمواطني مملكة البحرين، بمبدأ المعاملة بالمثل، لحصولهم على تأشيرة دخول الدول الأوروبية، وإعفائهم من شرط الحصول على التأشيرة المسبقة.

وأوضحت المذكرة التفصيلية للاقتراح أن الدول الأوروبية تشترط ضرورة الحصول على التأشيرة المسبقة عند زيارتها، ويواجه مواطني مملكة البحرين صعوبات بالغة في الحصول على تأشيرة تلك الدول، على الرغم من أن رعايا الدول الأوروبية لا يجدون صعوبة في الحصول على تأشيرة دخول إلى مملكة البحرين، والتي يحصلون عليها -في الكثير من الأحيان- عند وصولهم إلى مطار البحرين الدولي ومنافذ الدولة.