أكد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، أن المجلس ماض نحو تعزيز التواصل مع المواطنين وربط تطلعاتهم بالعملية التشريعية، واعتبار ذلك من الأولويات التي سينطلق منها العمل لتطوير التشريعات والقوانين في المرحلة القادمة، مشيراً إلى أن المواطن هو محور العمل التشريعي والحكومي وينبغي العمل على خلق آليات مستمرة للتواصل معه.

جاء ذلك خلال استقبال ئيس مجلس الشورى أعضاء لجنة تنفيذ توصيات مؤتمر "نعمل من أجل تحقيق تطلعات تشريعية" برئاسة دلال جاسم الزايد، وبحضور المستشار أسامة العصفور الأمين العام لمجلس الشورى.

وأعرب الصالح عن ثقته بأن تقوم بترجمة التوصيات التي تبناها المؤتمر لمبادرات واقتراحات وأسئلة يتبناها المجلس في الفترة القادمة، مثمناً لرئيسة وأعضاء اللجنة حرصهم على سرعة التجاوب مع تكليفهم بعضوية اللجنة، ما يعكس دعمهم وحرصهم على تعزيز التواصل مع المواطنين والاستماع لملاحظاتهم والجدية في التعاطي مع تطلعاتهم.

وفيما تقدم بالشكر والتقدير لسعادة الأمين العام لمجلس الشورى ومنتسبي الأمانة العامة لجهودهم المبذولة لإنجاح المؤتمر، لفت رئيس مجلس الشورى إلى أن المؤتمر هو باكورة العمل ضمن مبادرات التواصل المباشر مع المواطنين، ولن يكون الأخير بل سيتبعه العديد من المبادرات والبرامج التي ستعزز التواصل وستساهم في تطوير المنظومة التشريعية.

واطلع رئيس مجلس الشورى على نتائج الاجتماع الأول للجنة تنفيذ التوصيات، وتبادل وجهات النظر مع أصحاب رئيس وأعضاء اللجنة، فيما وجه الأمانة العامة لمجلس الشورى لتوفير الدعم المطلوب للجنة وتسهيل عملها لإنجاز مهامها في أسرع وقت ممكن.