حصد صندوق العمل "تمكين"، جائزة أفضل مؤسسة حكومية لدعم ريادة الأعمال في الشرق الأوسط، على هامش أعمال المنتدى الدولي للمستثمرين الملائكة المنعقد مؤخراً في إسطنبول بتركيا.

وجرت مراسم التكريم خلال حفل عشاء عقد ضمن أعمال المنتدى، حيث تم اختيار "تمكين" ضمن مجموعة من المؤسسات المشاركة والتي تمثل مختلف دول العالم بما فيها دول منطقة الشرق الأوسط.

وتأتي هذه الجائزة تقديراً للدور الريادي الذي تؤدية "تمكين" في رعاية ودعم قطاع ريادة الأعمال من خلال برامجها المختلفة، والتي تعكس أثرها المستدام على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

ونوه رئيس مجلس إدارة "تمكين" الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة بما حققته مملكة البحرين من تواجد وحضور متميز على الساحة الدولية من خلال ممارسات مؤسساتها المختلفة، والتي تمثل بدورها خطوة واعدة على طريق تنمية الاقتصاد الوطني والبناء على المكتسبات الوطنية.

وأشار إلى أن الإشادة الدولية من خلال جوائز التميز العالمي والمراتب الدولية المتقدمة التي حققتها المملكة إلى اليوم على صعيد التنمية الاقتصادية، يعكس الرؤية الواعدة لقيادة المملكة.

وأعرب الرئيس التنفيذي لـ "تمكين" د.إبراهيم جناحي عن ترحيبه بهذه الجائزة والتي تأتي استكمالاً للإشادة الدولية التي حظيت بها المملكة على مدى السنوات الماضية في القطاع الاقتصادي.

ونوه بالجائزة التي تأتي بوصفها أحد أبرز الجوائز الدولية التي يحتضنها المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة، حيث يحضر المنتدى سنوياً أكثر من 1500 مشارك من مختلف دول العالم، لمناقشة أهم المواضيع والمستجدات العالمية الاقتصادية، في مجال الاستثمار ومناقشة الفرص والإمكانيات في مجال تنمية المؤسسات الناشئة وتعزيز دورها في تنمية الاقتصادات العالمية بشكل مستدام.

وهنأ رئيس مجلس إدارة المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة، مملكة البحرين على هذا الإنجاز المتميز لا سيما ما تقدمه "تمكين" من مساهمة فاعلة في دعم بيئات المؤسسات الناشئة بشكل خاص، وريادة الأعمال بشكل عام.

وأوضح أن منح الجائزة يقوم على اختيار المؤسسات التي تتبنى أفضل الممارسات على مستوى المنطقة في هذا المجال، وفيما يحفز التميز في تصور ومناقشة وطرح حلول تنموية داعمة لمستقبل عالم الأعمال.

ويعد المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة 2020 أحد أبرز المحافل الدولية السنوية والتي تهدف إلى تقديم منصة استثنائية لتبادل الخبرات والتواصل، وتجمع تحت سقف واحد كبار التنفيذيين القائمين على صناديق الأسهم الخاصة، ومؤسسات إدارة الثروات، والمشاريع العائلية، والبنوك والمصارف، والبورصات العالمية، والحاضنات ومسرعات الأعمال، وغيرها من المؤسسات التنظيمية بما فيها مجالس التنمية الاقتصادية، وغرف التجارة والصناعة، والبلديات، والمؤسسات المعنية بالابداع والتطوير.

وركز المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة للعام 2020، على مناقشة 7 محاور متخصصة في 7 منتديات متزامنة، وهي: منتدى المستثمرون الملائكة، ومنتدى المؤسسات الناشئة العالمية، ومنتدى المستثمرون التنفيذيون، ومنتدى الاستثمار الأجنبي المباشر، ومنتدى العلوم والتكنولوجيا والإبداع، ومنتدى القيادات النسائية العالمية، ومنتدى التكنولوجيا المالية.

وشارك الرئيس التنفيذي للتخطيط والرصد بـ "تمكين" يارمو كوتيلين ضمن أعمال المنتدى، حيث سلط الضوء من خلال جلسة نقاشية تناولها المنتدى على تطوير المؤسسات الناشئة وما تقدمه الأنظمة الاقتصادية للاستثمار الأجنبي المباشر والاستثمار عبر الحدود.