أطلقت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، خلال مؤتمر صحفي افتراضي تحت عنوان TOGETHER Connecting Possibilities، هاتف HUAWEI Mate Xs، وهو الإصدار المتطور لهاتف HUAWEI Mate X المستقبلي القابل للطي.

ويُعد هاتف HUAWEI Mate Xs، المجهز بأحدث التقنيات، أكثر الهواتف الذكية المتطورة من هواوي التي تتميز بتصميمٍ رائدٍ للهواتف القابل للطي مع تصميم Falcon Wing المحسّن، وتفاعل ذكي محسّن مع معالج Kirin 990 5G SoC، ما يوفر أداءً قوياً وتجربة مستخدم سلسة عبر أوضاع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي. وتبدأ الطلبات للهاتف في البحرين في 25 مارس، بينما لم يتم حتى الآن الإعلان عن السعر المحلي.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين ريتشارد يو: "يُعد هاتف HUAWEI Mate X أول تجربة لنا في فئة الهواتف القابلة للطي حيث نرسي من خلاله معاييراً جديدة في هذه الصناعة".

وأضاف "يعمل الهاتف على الانتقال بالهواتف القابلة للطي بمستوى جديد كلياً من خلال درجة أكبر من خلال اتصال أقوى وتجربة مستخدم متكاملة. كما أنه أسرع هاتف ذكي يدعم تقنيّة الجيل الخامس 5G من فئته. استعدوا للقاء الغير مسبوق - مرة أخرى".

ويوفر "HUAWEI Mate Xs" تجربة عرض FullView حقيقية من خلال شاشة قابلة للفتح الخارجي من الحافة إلى الحافة بمقاس 8 بوصة مُمكّنة بفضل تصميم المفصل الميكانيكي الجديد.

وتم تصميم الهاتف القابل للطي على شكل Falcon Wing لأول مرة على هاتف HUAWEI Mate X، ويضم أكثر من 100 جزء متشابك يعملون في وئام تام لتعزيز الشاشة مع تقديم تجربة مستخدم سلسة عبر الوضعين.

يذكر أن هذا الهاتف مصنوع من معدن سائل مرتكز على الزركونيوم، وتمت ترقية المفصل ليصبح أكثر متانة، مما يسهل طي الهاتف كاملًا بدرجة 180 درجة. وتتقلص المفصلات وتوسع نفسها اعتمادًا على حالة الشاشة، مما يوفر الدعم اللازم بأقل مسافة.

وتم تجهيز "HUAWEI Mate Xs"، بشاشة مرنة تتميز بهيكل بوليمر مبتكر من طبقتين. ويتم تصنيع شاشة العرض القابلة للطي باستخدام تقنية رائدة من هواوي تلتصق بطبقتين من مادة بوليميد من الدرجة الفضائية مع مادة لاصقة وواضحة للبصر.

وتتيح هذه المواد الفريدة للعرض إنتاج جودة صور رائعة وتشبع اللون وسطوعًا مع الحفاظ على درجة عالية من المتانة.

وفي حالة الطي، يصبح الهاتف الذكي القابل للطي هاتف قوي بشاشة مزدوجة يضم شاشة رئيسة بحجم 6.6 بوصة وشاشة ثانوية بحجم 6.38 بوصة.

وفي حال عدم الطي، يصبح الهاتف الذكي جهاز لوحي بحجم 8 بوصة يوفر تجربة مشاهدة عبر عدد لا يحصى من الأعمال وسيناريوهات لا مثيل لها في أي هاتف ذكي آخر.

كما يتميز هاتف HUAWEI Mate Xs بجسم قابل للطي فائق النحافة، حيث يبلغ مقاسه 5.4 مم فقط عندما يكون غير مطويًا و11 مم عند طيه، مما يجعله سهل الاستخدام ويسهل حمله.

ويتمتع الهاتف بالقدرة على التحول إلى "لوحة قماشية" رقمية أكبر بكثير بفضل الثنية التي يتم تثبيتها بواسطة مشبك فعلي، يمكن تثبيته عند الرغبة باستخدام زر يمكن الوصول إليه على الشريط الجانبي. ويوفر هذا مساحة أكبر للمستخدمين لتخصيص التجربة لتناسب احتياجاتهم.

ويدعم الهاتف الذكي القابل للطي Multi-Window الذي يسمح بعرض تطبيقين جنبًا إلى جنب والتفاعل مع بعضهم البعض. ويمكن نقل النصوص والصور والمستندات بنفس سهولة سحب المحتوى وإسقاطه من تطبيق إلى آخر.

ويوفر الزر العائم الموجود في الجزء السفلي من الشاشة مساحة للمستخدمين لتعيين تطبيقات لفتح وإطلاق أسرع. عند فتح تطبيقين بشكل متزامن، يمكن للمستخدمين تشغيل تطبيق ثالث باستخدام خاصيّة Floating Window، والتي يمكن استخدامها للقيّام بالمهمات الصغيرة مثل الاستجابة للرسائل النصية دون الخروج من التطبيقات الحالية.

ويعمل هاتف HUAWEI Mate Xs على واجهة تشغيل EMUI10.0.1، وهو نظام تشغيل يعمل بنظام أندرويد Android مفتوح المصدر. فهو لا يجمع فقط بين الأداء والأمان المحسّن، ولكنه يدعم أيضًا تقنيّة العرض على عدة شاشات Multi-Screen Collaboration، التي تم تطويرها من قبل تقنيات هواوي المبتكرة والموزعة في الأساس.

وتعمل هذه التقنيّة على إلغاء الحواجز بين أنظمة Windows و Android. ومع هذه الميزة الثورية، أصبح اتصال هاتفك HUAWEI Mate Xs وحاسوبك HUAWEI MateBook آنيًا مما يتيح نقل الملفات بسهولة.

كما يمكن للمستخدم أيضًا التمتع بتطبيقات الهاتف الذكي المفضلة لديك على جهاز الحاسوب المحمول، وكذلك التحكم على نظامين في شاشة واحدة.

ومدعوماً بمعالج Kirin 990 5G، يستفيد "HUAWEI Mate Xs"، من القوة الكاملة لمجموعة شرائح هواوي الأكثر تقدماً. ويتضمن المعالج وحدة المعالجة المركزية الثماني النواة التي تضم اثنين من النوى Cortex-A76 المخصصة فائقة الحجم، واثنين من النوى Cortex-A76 مخصصة كبيرة وأربعة النوى Cortex-A55 الصغيرة، تعمل على مدار الساعة بسرعة 2.86 جيجاهيرتز[1].

ويشتمل معالج Kirin 990 5G على مودم يدعم تقنية الجيل الخامس 5G مدمج، مما يسمح له بتقديم أداء قوي واتصال جيل خامس 5G في آنٍ واحد بكفاءة أفضل واستهلاك طاقة أقل وحرارة اقل.

والهاتف يدعم شبكات 2G، و3G، و4G بالإضافة إلى الجيل الخامس 5G الشبكات المستقلة SA وغير المستقلة NSA. كما أنه مزود بمجموعة الشرائح المعالجة تدعم الطيف[2] الترددي لشبكة الجيل الخامس 5G كاملًا بالإضافة إلى Dual Sim 5G+4G و خاصيّة Dual Standby، مما يضمن السفر براحة بال.