قام وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض، زايد الزياني، والأمين العام للمنظمة العربية للسياحة د.بندر الفهيد، بتدشين خطة فعاليات المنامة عاصمة السياحة العربية 2020.

وفي ضوء إعلان المجلس الوزاري العربي في دورته الـ(22) اختيار العاصمة البحرينية المنامة عاصمة للسياحة العربية لعام 2020، استقبل الزياني، الأمين العام للمنظمة، حيث تخلل اللقاء عقد عدة اجتماعات لوضع خطة عمل مشتركة لتنفيذ العديد من الفعاليات على مدار العام تحت لقب المنامة عاصمة السياحة العربية.

وأكد الوزير أن الهيئة قامت بالتجهيز لتنظيم فعاليات سياحية خلال العام الحالي تعبر عن المكانة التاريخية والثقافية للبحرين، فضلاً عن إبراز ما تختزنه المملكة من كنوز سياحية وأثرية وطبيعية غاية في الأهمية.

وبدأ تنفيذ أجندة الفعاليات هذه الثلاثاء، بإقامة احتفالية يوم السياحة العربي الذي دعت إلى الاحتفال به المنظمة العربية للسياحة والذي يتزامن مع مولد الرحالة العربي ابن بطوطة.

ويأتي الاحتفال هذا العام تحت شعار "السياحة والوظائف مستقبل واعد"، حيث ستكون عدة فعاليات أخرى لسنة 2020 منها القرية العربية، وتنظيم الملتقى الثالث للأمن السياحي، وتنظيم الملتقى والمعرض العربي الياباني بمملكة البحرين، والملتقى الإعلامي الثالث للمؤسسات العمل العربي المشترك لجامعة الدول العربية، كما تمت الإشارة إلى 8 فعاليات أخرى سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

وسيكون تعاون مشترك بين منظمة العربية للسياحة وهيئة البحرين للسياحة والمعارض والتي تتلخص في فتح مكتب إقليمي للمنظمة العربية للسياحة في البحرين، ويعد بمثابة مركزاً عربياً لبناء ورفع القدرات في المجال السياحي.

وسيكون المكتب، معنياً بالتدريب والتأهيل لكافة العاملين بمجال صناعة السياحة بالمنطقة العربية عامة ومنطقة الخليج خاصة، تعزيزاً لجهود التعاون بين البحرين والمنظمة العربية للسياحة.

كما تم توقيع اتفاقية تعاون بين المنظمة ومجموعة البركة المصرفية برعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض، تهدف لتمويل المشاريع السياحية التي تقوم المنظمة على تنفيذها في الدول العربية بالإضافة الى لقاء بين وفد المنظمة العربية للسياحة مع مسؤولي الناقلة الوطنية طيران الخليج.

وجاء اختيار المنامة عاصمة للسياحة العربية 2020 استناداً إلى ما حققه القطاع السياحي في مملكة البحرين من نهضة كبيرة في البنية التحتية والفوقية للنشاط السياحي، حيث حققت السياحة البحرينية نمواً كبيراً خلال الفترة (2015- 2019) فقد زادت أعداد الزوار الوافدين بنسبة 14% كما زادت عوائد السياحة الوافدة خلال نفس الفترة بنسبة 37%.