موزة فريد

كشف أصحاب محلات الذهب، عن تراجع سعر عيار 21 غراماً إلى 18 ديناراً خلال الأسبوع الحالي مقابل 18.5 دينار الأسبوع الماضي بتراجع 3%، فيما توقع البعض معاودة الارتفاع خلال الفترة المقبلة أو استقراره.

وقال صاحب مجوهرات المرتجى كريم الشهابي، إن تغير أسعار الذهب يعود في الغالب إلى الاستقرار أو زيادة المعروض بجانب ارتفاع أسعار الدولار، مؤكداً تراجع الأسعار 3% مقارنة بالأسبوع الماضي.

وأوضح، أن الأوضاع السياسية والاقتصادية في العالم تؤثر أيضاً على الأسعار، مثل أحداث أمريكا وجائحة فيروس كورونا «كوفيد19»، التي أثرت على الاقتصاد العالمي وجعلت الزبائن يتجهون لحفظ الأموال للاستثمار في الذهب باعتباره الملاذ الآمن.

واستبعد الشهابي، انخفاض أسعار المعدن الأصفر خلال الفترة القادمة، مبيناً أن استقرار الأسعار أو ارتفاعها سيحكمه انتهاء أزمة فيروس كورونا.

فيما ذكر صاحب مجوهرات رغد، رضا جواد أن أسباب الانخفاض الطفيف بسعر الذهب قد تكون متعلقة بعوامل اقتصادية وسياسية ولكن لاتوجد اسباب واضحة أو معروفة لهذا النزول. وأضاف «كان يتوقع ارتفاعاً بالأسعار لوجود العديد من الدول التي لجأت للذهب كإحتياط حقيقي في ظل الأزمة التي يمر بها العالم وهو حدث غير متوقع، معتبراً في الوقت نفسه أن الانخفاض سيكون «مؤقت».

وأشار إلى أن الأسعار شهدت ارتفاعاً خلال عامين، وأحياناً تتجه إلى التراجع خلال تلك الفترة ولكن بشكل طفيف ثم يعاد الارتفاع مرة أخرى، وهو ما يتوقع حدوثه خلال الفترة المقبلة، منوهاً في الوقت عينه بوجود حركة تعتبر لا بأس بها نسبياً مقارنة مع بداية أزمة فيروس كورونا في الإقبال على الشراء.

من جانبه، يرى حسام القضاه في قسم العلاقات العامة بمجوهرات العلوي، أن الإقبال على الشراء مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي يعتبر متراجعاً بنسبة 20% فقط، مرجحاً أن تتراجع الأسعار خلال الفترة القادمة وأن يستقر بما بين 18 و18.300 دينار لعيار 21.