تصدرت شركة ألمنيوم البحرين "ألبا"، أكبر مصهر للألمنيوم في العالم باستثناء الصين، قائمة شركة ESG Invest لتقييم الجوانب البيئية والاجتماعية والحوكمة في البحرين للسنة الثانية على التوالي، وذلك وفق ما أعلنته الشركة أمس.

وتعمل شركة ESG Invest على تقديم تقارير بحثية شاملة لتقييم الشركات في المنطقة العربية من حيث الأداء البيئي والاجتماعي والحوكمة، بالاعتماد على ما يفوق 200 من مؤشرات الأداء الكمية والنوعية في الجوانب البيئية والاجتماعية والحوكمة، وأكثر من 40 من المعايير في هذه المجالات، والمنبثقة عن مجموعة من المعايير البيئية إلى جانب الرؤية الوطنية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ألبا علي البقالي: "حصولنا على المركز الأول على مستوى البحرين من قبل شركة ESG Invest هو تجسيد لمستوى الشفافية العالية التي تعتمدها الشركة ومسؤولية جميع الأطراف المعنية. ونحن نؤمن بأن التركيز المستقبلي يجب أن يكون مرتكزاً على الجوانب البيئية والاجتماعية والحوكمة، وخصوصاً في ظل جائحة كورونا التي سرعت التحول نحو المجتمع المدني مع التركيز على التماسك الاجتماعي، ودعم المجتمع المحلي، والمبادرة بما يخدم المصلحة العامة. وبصفتنا إحدى أبرز دعائم الاقتصاد الوطني، فإننا ملتزمون بترجمة الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030 وتحقيق الريادة في تطوير الجوانب البيئية والاجتماعية والحوكمة".

وفي عام 2020، عززت ألبا سمعتها كشركة حريصة على حماية البيئة من خلال حصولها على شهادة مبادرة استدامة الألمنيوم نظير أدائها المتميز في هذه المجالات، وحصولها كذلك على الميدالية البرونزية لعام 2020 تقديراً لالتزامها وجهودها في مجال المسؤولية الاجتماعية.