قام مجمع دلمونيا بتكريم الفنانين البحرينيين الذين شاركوا لإحياء مناسبة العيد الوطني المجيد خلال شهر ديسمبر الماضي، وذلك في إطار مساعي المجمع لدعم المواهب المحلية عن طريق توفير منصة لاستضافة الفعاليات والمعارض، والتي من شأنها أن تُساهم في تسليط الضوء على الفنانين البحرينيين وتشجيعهم على استعراض مواهبهم وتنميتها.

وعُقد المعرض الفني بإدارة الفنان البحريني المشهور عباس الموسوي، وبتنظيم من الفنان مهدي الجلاوي، بجانب 26 فناناً ممن شاركوا في المعرض لتقديم عرض فني مذهل وفريد من نوعه في منطقة "البوليفارد".

وعلى مدى يومين، تم تقسيمهم لعدة فرق وتكليفهم بعمل لوحات منفصلة، تم تجميعها فيما بعد لخلق قطعة فنية ضخمة قاموا بإهدائها إلى فريق البحرين وذلك كبادرة تقديرية نظير جهودهم الحثيثة ودعمهم المستمر طوال العام الماضي الذي شهد العديد من التحديات والصعوبات.

وتُعد احتفالية العيد الوطني جزءاً من مساعي المجمع لخلق أجواء احتفالية وحيوية لزواره، حتى يحظوا بتجارب لا تُنسى وذكريات متميزة، علاوة على تعزيز مكانة المجمع كوجهة سياحية لاستضافة مختلف المناسبات. ويتطلع مجمع دلمونيا للاستمرار بتنظيم الأنشطة الفريدة التي تلائم جميع أفراد العائلة، ليُصبح بذلك وجهة التسوق الرائدة في مملكة البحرين.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجمع دلمونيا الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة، على عزم المجمع للاستمرار بعقد شراكات مثمرة ينجم عنها تنظيم مثل هذه المبادرات والفعاليات التي تُسهم بإثراء الفنون المحلية.

وقال: "يسعى مجمع دلمونيا لتشجيع الفنانين الصاعدين على عرض مواهبهم عبر توفير المنصة المناسبة لهم والتي ستساعدنا أيضاً على تبني الروح الإبداعية للمجتمع البحريني وتسليط الضوء على المواهب الفنية المحلية. نحن نهدف لربط الأشخاص الملائمين وجمعهم معاً، ليتمكنوا من خلق تجارب وذكريات جميلة عبر الاحتفاء بروعة الفنون الوطنية العامة".

فيما قالت نائب الرئيس التنفيذي لمجمع دلمونيا: "في خطوة لدعم القطاع الفني، سنقوم مستقبلاً بتنظيم فعاليات وورش عمل وندوات باستضافة فنانين محليين، حيث إننا نهدف إلى التركيز على الترويج للفنانين الشباب الناشئين ضمن المشهد الفني المعاصر على الصعيدين المحلي والدولي. وسيتم لاحقاً الإعلان عن أجندة المهرجانات السياحية والبرامج الثقافية التي نعمل على تدشينها خلال 2021".

وعلى ضوء تصميمه الفريد وضمن أجواء تنبض بالحياة، يستمر مجمع دلمونيا بتعزيز مكانته كإحدى الوجهات الرائدة للترفيه العائلي، حيث يتميز باحتوائه على مزيج من الهندسة المعمارية الحديثة والتفاصيل المميزة. كما تمكن المجمع من تعزيز مكانته كوجهة راقية ومتميزة لا مثيل لها على صعيد المملكة، وتُحيطها الكثير من الأنشطة الترفيهية ومساحات تنشر أجواء من الحيوية والمرح والمغامرات في البحرين.