براءة الحسن

أبهر محمد صلاح كل متابعي البريميرليغ الموسم الماضي بمستويات خارقة مع ليفربول، نال على إثرها كافة الجوائز الفردية، بعد أن توج هدافاً للبريميرليغ برقم تهديفي قياسي في 38 مباراة.

وسيكون على صلاح إثبات أن تألقه اللافت في الموسم الماضي لم يكن مجرد طفرة بالمواصلة.

لكن المهمة ستكون أصعب على صلاح بالنظر إلى أن طريقة لعبه باتت واضحة للمنافسين في الدوري الإنجليزي الممتاز.

الأمر الآخر أن آخر 3 أبطال لجائزة أفضل لاعب في الموسم لم ينجحوا في الموسم التالي في الترشح حتى للقائمة المختصرة، ليس هذا فحسب بل لم يدخلوا حتى في تشكيلة الموسم التالي.

لكن يرى البعض أن صلاح لديه كافة المقومات للمواصلة على نفس النهج، فاللاعب يمتلك شخصية هادئة ولم يتأثر بالضغوطات، كما أن ليفربول حافظ على وجود ثلاثي الهجوم معاً وهو ما يضمن خدمة صلاح هجومياً بفضل التجانس والاستقرار.