حث وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، على ضرورة تكثيف الجهود الدولية الرامية لمحاربة الفكر المتطرف الذي يغذي داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية، وأهمية تعزيز التعاون والتنسيق المشترك من أجل القضاء نهائيًا على تنظيم داعش الإرهابي ومنع ظهور أي منظمة إرهابية مشابهة مستقبلاً.

وأكد أن مملكة البحرين، عضو فعال ومساهم رئيس في التحالف الدولي ضد داعش، وتحرص باستمرار على تقديم كل الدعم لجهود التحالف الدولي الموجهة من أجل القضاء على كافة التنظيمات الإرهابية.

جاء ذلك، لدى مشاركته، في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، الذي عقد الخميس، في مدينة بروكسل بمملكة بلجيكا، حيث أعرب الوزير عن تقديره لقيادة الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة للتحالف الدولي ضد داعش وما لها من دور محوري واستراتيجي في محاربة الإرهاب على مختلف المستويات والتصدي لكافة التنظيمات الإرهابية في أنحاء العالم.

وجدد وزير الخارجية موقف مملكة البحرين الداعم لجهود جمهورية العراق الشقيقة في مكافحة الإرهاب، مشددا على تضامن ودعم مملكة البحرين للمساعي الدؤوبة لدولة حيدر العبادي رئيس وزراء جمهورية العراق من أجل تحرير جميع أراضي العراق من قبضة تنظيم داعش الإرهابي وإعادة إعمار المناطق المتضررة، وبسط الأمن والسلم وتحقيق التنمية والرخاء لجميع أبناء الشعب العراقي الشقيق.

وشدد على ضرورة مواصلة الجهود الهادفة إلى التوصل لحل سياسي في الجمهورية العربية السورية يضمن قوة الدولة وبسط سيطرتها وسيادتها على أراضيها وخروج كل الجماعات المقاتلة والإرهابية من الاراضي السورية ومنع التدخل الخارجي في شؤونها بما يحقق طموحات أبناء الشعب السوري الشقيق في التقدم والازدهار.