الغاق السقطري أو ما يعرفه البحرينيون بـ "اللوهة" أحد من أشهر الطيور البحرية في البحرين وهو طائر اجتماعي يعيش في أسراب كبيرة،على شواطئ البحار ويكاد لا يذهب أبداً إلى اليابسة وهو مهدد بالانقراض.

ويوجد في العالم 38 ويتواجد في البحرين نوعين. وتحتوي جزيرة الربض التابعة لجزر حوار أكبر تجمع في الوطن العربي لطيور غراب البحر السقطري "الغاق".

وغيرها من الطيور التي تتخذ الجزيرة محطة للتكاثر والاستراحة خلال رحلة الهجرة إلى المناطق الدافئة جنوباً وبالعكس. ومستعمرة التعشيش الموجودة في جريزة الربض الوحيدة المحمية في الخليج العربي وتحتوي حوالي 30 ألف زوج.

ويمتاز طائر "اللوهة" بقدرته على الغوص في الماء للحصول على الغذاء، وتشير بعض التقارير إلى أنه يستطيع البقاء تحت الماء لمدة ثلاث دقائق في كل مرة.

ورجل طائر اللوه تشبه رجل البطة، ويأكل في اليوم بين 4 إلى 6 سمكات عن طريق صيدها عبر منقاره. وفي جسمه كمية كبيرة من القمل، وهو مغطى بالدهن لذا لا يتأثر بالماء.

تبيض أنثاه من 2 إلى 4 بيضات في ثلاثين يوماً، ويقوم الذكر بحماية البيض والفراخ.

وتعيش طيور اللوهة في جماعات من 50 إلى 60 طيراً، وفي حالة اعتدال الأجواء يصل عددها إلى المئات، ويعتقد بعض صائدي الأسماك أن هناك جزيرة صغيرة حيث تتكاثر اللوهة في الجزر، والحداق.

ومنذ عام 2000، تم إدراج هذا النوع على أنه في القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض على أساس أن هناك عدد صغير من التجمعات المحلية للتكاثر للانحدار السريع المستمر وقدر عددها حينها حول العالم بحوالي 110 ألف زوج.