أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية، وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أن العمل الميداني هو أساس تقدم وتطور مملكة البحرين في جميع المجالات.

واعتبر سموه، أن الالتفات للمواطنين العاملين بشكل خاص وفردي، من أسباب النجاح، وهو السبيل الوحيد للتعرف على المشكلات والمتطلبات بشكلها الحقيقي.

وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، بجهود وزير الصناعة والتجارة والسياحة، زايد الزياني، وما يتميز به أداؤه من كفاءة رفيعة، وحرصه واهتمامه على متابعة الشكاوى، وعمل جولات ميدانية مستمرة.

وأوضح سموه، أن النجاح يأتي بعد نزول المسؤولين إلى الميدان ليتفقدوا التفاصيل بأنفسهم، ويتابعوها بكل اهتمام، باعتبارها تدعم خطط التعاون الفاعل لتعزيز الاقتصاد الوطني لمملكة البحرين، والاستفادة من الأخطاء لتصحيحها بشكل فعلي ومباشر، للسير في الطريق الصحيح، و البدء في العمل الجاد.

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، إلى أن مبادرة وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد بن راشد الزياني، تصب في مصلحة العمل والشراكة المجتمعية.

وكان وزير الصناعة والتجارة والسياحة، تفقد سوق جد حفص، بعد مناشدات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.