قالت استشارية الأمراض المعدية بمجمع السلمانية الطبي وعضو الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) الدكتورة جميلة السلمان بأن الفيروس المتحور يعد أسرع انتشاراً من السلالة التي بدأ انتشارها نهاية 2019،وهو أمر يتطلب من الجميع المزيد من الحيطة والحذر وضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بالسلالة الجديدة خاصة من قبل كبار السن فهم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس المتحور كون الأعراض لا تظهر مباشرة.

وأكدت السلمان على ضرورة الاتصال بالرقم 444 فور الشعور بأية أعراض للفيروس واتباع التعليمات الصادرة بهذا الشأن حيث تتشابه أعراض الفيروس مع أعراض الإنفلونزا الموسمية، لذا يجب الابتعاد عن التشخيص الذاتي ، مشيرة إلى إن النجاح في هذه المرحلة من التعامل مع الفيروس يتطلب مواصلة الالتزام الجاد بالإجراءات الاحترازية والوقائية حمايةً لأنفسنا ومجتمعنا.

كما أكدت على أن الإجراءات الاحترازية هي نفسها ولا تختلف، وبالتالي فإننا نشدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا أو السلالة المتحورة عنه.

وأوضحت بأن طرق وإجراءات الوقاية الفيـروس المتحور هي نفسها التي نحث على الالتزام بها منذ بداية جهود التصدي لفيـروس كورونا وهي استمرار غسل اليدين بالماء والصابون وتعقيمها جيداً، ولبس الكمامات، والتقيد بمعايير التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى الاقبال على أخذ التطعيم.

ودعت السلمان الجميع البقاء في المنـزل وعدم الخروج إلا للضرورة، واتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة عند مخالطة كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة حتى داخل البيت الواحد لتجنب احتمالية نقل الفيروس لهم، بالاضافة إلى ضرورة الابتعاد عن التجمعات واختصارها على الأسرة الواحدة في المنزل والمحيط الاجتماعي المباشر.