تحت رعاية وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبد الله خلف، كرمت أمانة العاصمة أعضاء مجلس أمانة العاصمة المساهمين في إنجاح وإثراء المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وذلك بمناسبة انتهاء دور الانعقاد للفصل التشريعي الرابع 2014 - 2018.

وأكد رئيس مجلس أمانة العاصمة محمد الخزاعي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة على أن العمل البلدي هو بادرة الإصلاح التي قادها صاحب الجلالة لإيمانه ونظرته الثاقبة بأهمية الخدمات البلدية وتطوير المناطق، مدللا أن مجلس الأمانة وضع أهدافا استراتيجية تحت مظلة رؤية القيادة لتكون عاصمة مملكة البحرين رائدة ومتطورة بخدمات متميزة ومستدامة، مشيرا إلى سعي لجان المجلس لوضع برامجها نحو تحقيق عاصمة صديقة للبيئة ذات خدمات راقية ينعم ساكنوها بجودة الحياة، مزدهرة بالشراكة الاجتماعية والاقتصادية ومتطورة بالقوانين والتشريعات البلدية.

ومن جانبه ذكر مدير عام أمانة العاصمة الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة أن أعضاء مجلس أمانة العاصمة ساهموا بإنجاح التجربة الأولى لمجلس أمانة العاصمة وإثراء المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى من خلال تحقيق الكثير من تطلعات وآمال قاطني مملكتنا الغالية، لافتا أن هذا التكريم ما هو إلا تقديرا وعرفانا لجهود وإخلاص أعضاء مجلس امانة العاصمة الذين أسهموا بتطوير العمل البلدي في سبيل تحقيق مفهوم التنمية المستدامة والشراكة المجتمعية وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين.

بعد ذلك قدم وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني ووكيل الوزارة لشئون البلديات الدروع التذكارية لأعضاء مجلس امانة العاصمة شاكرين جهودهم في خدمة الوطن والمواطن طوال دور الانعقاد الرابع 2014 - 2018 م.