شاركت مايكروسوفت بمؤتمر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات "ميت آي سي تي" ومعرض البحرين الدولي للتكنولوجيا "بيتكس"، كشريك الذكاء الاصطناعي في المؤتمر، حيث كشفت خلال الحدث عن أحدث توجهاتها بمجال الذكاء الاصطناعي.

وقال المدير العام لدى مايكروسوفت البحرين وعُمان سيف بن هلال الحوسني، إن مشاركة مايكروسوفت هذا العام تؤكد رسالتها الهادفة إلى تسخير قدرات الذكاء الاصطناعي من أجل خدمة المجتمع وتمكين المنظمات في جميع أنحاء المملكة من تحقيق أقصى طاقاتهم.

وأشار إلى أن إتاحة هذه التقنية في متناول الجميع من شأنها تحويل شكل الصناعات وتعزيز القدرات التنظيمية وزيادة الإنتاجية، موضحاً أن "مايكروسوفت" تكثف جهودها في مجال البحوث والابتكار من أجل تقديم خدماتها وحلولها المتمحورة حول الذكاء الاصطناعي، وبالتالي جعلها أداة رئيسة في منهج تطوير الأعمال وتمكين الأفراد والمؤسسات من تحقيق أهدافهم.

وسلطت مايكروسوفت الضوء خلال المؤتمر على أحدث التطورات وأفضل الممارسات في مجال التكنولوجيا لا سيما تقينات الذكاء الاصطناعي.

وقدم الرئيس التنفيذي للعمليات والتسويق لدى مايكروسوفت الخليج إحسان عنبتاوي محاضرة حول "الإبداع الإنساني والتكنولوجيا الذكية".

ولفت عنبتاوي إلى تكثيف جهود مايكروسوفت على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتصبح منهجاً يرتكز عليه كل نشاط وعمل خلال الفترة المقبلة، حيث تخطّط الشركة لجعل هذه التقنية تدخل في جميع مفاصل الحياة العامة.

وأشار إلى أن ذلك يتحقق من خلال إتاحة الذكاء الاصطناعي وجعله في متناول جميع المستخدمين العاديين، تماماً مثل سحابة مايكروسوفت؛ وبرامج "أوفيس"؛ أو "ويندوز"، أو غيرهما من المنتجات التقنية التي تحولت بمرور الوقت إلى سلعة رائجة بين العامة، وذلك عبر ترجمة كل ما يتعلق بالذكاء الاصطناعي إلى أطر وأدوات وخدمات، وليكون له تأثير في كل صناعة وفي كل طلب.

وتحدث عن أهمية تطبيقات الذكاء الاصطناعي بالنسبة للشركات، وإحداث ثورة بالطريقة التي تعمل بها الشركات على خدمة عملائها، وتطوير قدراتها وتحسين عملياتها وخلق إيرادات بديلة.

ولفت عنبتاوي، إلى أهمية رفع مستوى المهارات التقنية الخاصة بالذكاء الاصطناعي لدى القوى العالمة في البحرين، بهدف زيادة إنتاجيتهم وابتكاراتهم.