أكدت وكيلة وزارة الخارجية رئيس لجنة تكافؤ الفرص بوزارة الخارجية عضو المجلس الأعلى للمرأة د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، أن البحرين تمكنت بكل جدارة وتميز من إرساء نموذج يحتذى به في النهوض بالمرأة على المستويات كافة والوصول بها إلى آفاق واسعة من التقدم والازدهار وذلك بفضل النهج الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، والرعاية الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، والتطلعات الكبيرة والدعم المتواصل من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة.

وعبرت في تصريح لها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يوافق 8 مارس من كل عام عن عميق تقديرها للدور الكبير الذي يقوم به المجلس الأعلى للمرأة منذ إنشائه في 2001 برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة وما ينجزه المجلس من مبادرات وبرامج ومشاريع وطنية متقدمة ونوعية تصب في صالح المرأة كشريك فاعل في التنمية وأدت لتفعيل دور المرأة وترسيخ حضورها في كافة المجالات وإثراء عطائها وتميز وقوة تواجدها في كافل المحافل الدولية.

ونوهت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة باعتماد صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة موضوع يوم المرأة البحرينية تحت عنوان" المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء "، كخطوة مهمة وكبيرة تعكس الدور الوطني والمتنامي الذي تقوم به المرأة البحرينية في كافة ميادين العمل الوطني وما تتركه من بصمات مشرفة وما لها من إسهامات فاعلة في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة.

وأكدت أن لجنة تكافؤ الفرص بوزارة الخارجية تواصل دورها وجهودها الدؤوبة، في ظل إيمان من قبل الوزارة وإدراك من أعضائها بالرسالة النبيلة التي يحملونها في تعزيز تكافؤ الفرص بين كافة الموظفين، ومراعاة احتياجات المرأة في كافة المجالات، وذلك عبر التحرك في مسارات مختلفة من أهمها الجانب التخطيطي بإعداد الخطط التي تضمن تعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين، والجانب التوعوي بتوعية المرأة بحقوقها وواجباتها، والجانب الإداري بإعداد قيادات الصف الثاني بالوزارة وذلك لخلق جيل جديد ومتواصل من القيادات على أعلى درجات من الكفاءة، مشيرة إلى أن اللجنة ستظل في متابعة دائمة لاحتياجات المرأة وستعمل على إدراجها ضمن الخطط والبرامج التنموية والتدريبية بالوزارة.

وأعربت عن اعتزازها بما يتحقق من نتائج مشرفة تؤكد تفعيل وتعزيز دور المرأة ومن بينها ارتفاع نسبة تمثيل الدبلوماسيات البحرينيات في سفارات البحرين في الخارج في السنوات الأخيرة، وهو ما يؤكد أن وزارة الخارجية تسير بخطى ثابتة وتنفذ خطط ومبادرات متميزة لتحقيق الأهداف المرجوة بتعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين على جميع المستويات.