أشاد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، بجهود فريق برنامج الدبلوماسيين الدوليين "ضيافة" في نسخته الثانية، وتميزهم في استضافة الشخصيات الدبلوماسية من دول منتدى حوار التعاون الآسيوي، واطلاعهم على المنجزات الوطنية الرائدة والمستدامة في ظل المسيرة التنموية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه.

وأعرب وزير الخارجية لدى استقباله، اليوم، أعضاء فريق برنامج الدبلوماسيين الدوليين "ضيافة" برئاسة الدكتورة الشيخة منيرة بنت خليفة آل خليفة، المدير العام لأكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية، عن شكره وتقديره للكوادر الدبلوماسية والإعلامية والإدارية الشابة والمبدعة على جهودهم الطيبة في إنجاح هذا البرنامج، وتأدية واجباتهم الوطنية بكفاءة واقتدار، وبأعلى قدر من المسؤولية.

وثمن الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الدور البارز الذي قامت به أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية في إعداد برنامج تدريبي متكامل وشامل للمشاركين في البرنامج، وتنظيم ورش العمل والمحاضرات بالتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة، والعمل بروح الفريق الواحد، وسط تقدير وإشادة من جميع الدول الأعضاء المشاركة في البرنامج، متمنيًا لأعضاء الفريق دوام التوفيق والنجاح.

من جانبها، أعربت الدكتورة الشيخة منيرة بنت خليفة آل خليفة عن خالص شكرها وتقديرها لسعادة وزير الخارجية على دعمه للأكاديمية ومبادراتها وبرامجها، وتوجيهاته السديدة نحو تعزيز التعاون المثمر مع مختلف وزارات الخارجية والمعاهد والأكاديميات الدبلوماسية للدول الشقيقة والصديقة، بما يخدم مصالح مملكة البحرين وأهداف سياستها الخارجية.

حضر اللقاء، الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، والسفير طلال عبدالسلام الأنصاري، مدير عام شؤون وزارة الخارجية.