خالد الطيب

كشف سفير جمهورية النيبال لدى مملكة البحرين بادام سنداس، عن وجود أكثر من 30 ألف عامل نيبالي في مملكة البحرين، مؤكداً لـ"الوطن"، أن السفارة تعمل لإعادة تشغيل الخط الجوي المباشر بين المملكة والنيبال.

ولفت إلى أن البيئة البحرينية مستقرة وجاذبة للاستثمارات والعمالة، مؤكداً أن "العمالة النيبالية في البحرين تحظى بدعم كامل من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، خصوصاً أن العلاقات المشتركة بين البلدين تمتد منذ العام 1977".

وأوضح السفير النيبالي، أن العديد من قيادات جمهورية النيبال زارت البحرين خلال الفترات الماضية"، موضحاً في الوقت نفسه أن العلاقات المشتركة بين البلدين تشهد تطوراً مستمراً.

وأضاف بادام سنداس، أنه تم إنشاء قنصلية للنيبال في البحرين خلال العام 2013 ومن ثم تحولت لاحقاً إلى سفارة، مؤكداً أنه أول سفير للنيبال في البحرين.

وعن إمكانية وجود مشاريع اقتصادية مشتركة بين البلدين قال سنداس: "نعمل على تطوير العلاقات المشتركة خلال الوقت الحالي، وخصوصاً أنه لم يمر سوى عام منذ أن توليت منصبي كسفير"، مؤكداً كذلك العمل على تطوير العلاقات التجارية لأهمية مكانة البحرين في المنظومة الاقتصادية".

وكشف السفير النيبالي عن "سعي السفارة في الوقت الحالي لإعادة تدشين الخطوط الخطوط المباشرة بين البحرين والنيبال، الأمر الذي سيكون منطلقاً لزيادة حجم التبادل التجاري وفتح المشاريع المشتركة بين الجانبين".

وعن حجم التبادل التجاري بين البحرين والنيبال قال: "يوجد تبادل تجاري غير مباشرة بين البحرين ونيبال، لذلك نسعى لإعادة تدشين الخط الجوي المباشر لزيادة التبادل التجاري ليكون بشكل مباشر"، مبيناً في الوقت نفسه أن السفارة تعمل حالياً على هذا الأمر مع الجهات المعنية.