تم اختتام دورة التحكيم الخاصة برياضات قوة الرمي والدفاع عن النفس - قتال الحلبة، الجمعة، بتقديم مؤسس رياضات قوة الرمي في البحرين ومدرب المنتخب الكابتن سيد محمود ياسين.

وشارك 22 حكماً في الدورة ممثلين عدداً من الأندية البحرينية الممارسة لمختلف فنون القتال مثل الكيك بوكسنج والمواي تاي وقوة الرمي.

وابتدأت الدورة بمحاضرة نظرية لشرح فن رياضات قوة الرمي القتالي وتاريخه، ومن ثم تم شرح قوانين القتال فيه وأنماط القتال المختلفة في رياضات قوة الرمي. واختتمت المحاضرة النظرية بالتشديد على ضرورة حيادية الحكم وشرح واجباته ومسؤولياته في تطبيق قوانين البطولة على الحلبة وضمان سلامة المقاتلين، ومن ثم تم البدء بالتطبيق العملي حيث تناوب جميع الحكام الـ22 على القيام بدور قاضي التحكيم واحتساب النقاط ودور حكم الساحة.

وفي نهاية الدورة، حصل جميع المشاركين على درجة حكم لمستوى "ج" كقاضٍ، ما يمكنهم من المشاركة في تحكيم نزالات قوة الرمي كقاضٍ ويجعلهم مؤهلين للترقية إلى حكم درجة "ب" في المستقبل بعد اجتياز المتطلبات.

وكانت أسماء النوادي المشاركة والحكام واللاعبين الممثلين لنواديهم كالآتي: نادي بحرين كومبات: كابتن جاسم لوري، كابتن خليل البديوي، كابتن سيد عبدالله ياسين، محمود زهير، علي سلمان، محمد الزايد، محمد أمير ومحسن علي، ونادي بحرين بيست: كابتن عبدالله خوري، خالد الريح، زكريا خلف، فارس خلف، معاذ محمد شمس و مبارك الجودر، ونادي إليت فايت: كابتن جويل جاسم ماتر، عبدالله الدوسري، حسن العشار، إبراهيم عبدالعزيز وكابتن روبي، ونادي الكعبي مواي تاي: صقر جاسم الكعبي، يوسف المهيزع وسعود سلطان.

وفي تعليقه على نجاح الدورة، توجه مدرب منتخب البحرين لقوة الرمي الكابتن سيد محمود ياسين بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية النائب الأول للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الداعم والراعي الأول لرياضات فنون القتال في مملكة البحرين.

وأكد على استمرار تقديم الدورات وإقامة البطولات لنشر ثقافة رياضات قوة الرمي والدفاع عن النفس في مملكة البحرين.