أعلنت جمعية المرصد لحقوق الإنسان عن فتح باب المساهمة العلمية في العدد القادم من مجلة "الحقوقية" المزمع إصداره خلال الفترة القادمة، وذلك من أجل دعم وتعزيز البحث العلمي في مجال حقوق الإنسان وعلوم القانون وفتح فضاء أوسع لأصحاب الفكر والأكاديميين والباحثين والمهتمين بهذا الشأن.

وقال د. علي فيصل الصديقي رئيس هيئة التحرير أن المجلة تهدف إلى دعم وتعزيز حقوق الإنسان وحرياته الأساسية، وتهيئ البيئة العلمية المناسبة لرفع معدلات الوعي الحقوقي والقانوني في مملكة البحرين والوطن العربي، وتعمل على نشر أحدث المستجدات العالمية في كل ما يتعلق بهذا الشأن.

وأكد الصديقي أن محتوى المجلة سيتضمن تنوعاً علمياً بحسب المعايير والشروط التي سيتم نشرها من حيث تضمنها لأبواب متعددة منها: الدراسات المحكمة، والمقالات العلمية، والترجمات من لغات أخرى، والتعريف بالشخصيات والأعلام في المجال الحقوقي والقانوني وخدمة العدالة، وحوارات مع شخصيات، وباب لمراجعة وعروض الكتب وملخصات الأطروحات العلمية الصادرة عن الجامعات البحرينية، فضلاً عن تقارير لمناقشة وقائع مؤتمرات أو ندوات علمية في المجال الحقوقي والقانوني، إضافةً إلى التعريف بأهداف الجمعية وأنشطتها وبرامجها.

ووجه الصديقي الدعوة لجميع الأكاديميين والباحثين والمهتمين بالشأن الحقوقي والقانوني للمشاركة في العدد القادم من خلال إرسال مساهماتهم على البريد الإلكتروني الخاص بالمجلة ([email protected])، علماً بأن المساهمات العلمية ستخضع للتقييم العلمي والمراجعة بحسب معايير وأخلاقيات البحث المتعارف عليها.

الجدير بالذكر أن جمعية المرصد لحقوق الإنسان أصدرت مؤخراً قراراً بتشكيل هيئة تحرير برئاسة د. علي الصديقي، وعضوية كل من: د. عيسى تركي، ود. سهيرا عبداللطيف، ود. محمد جوهر، وأ. سميرة سالم.