قالت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية رئيس لجنة تكافؤ الفرص، إن المرأة البحرينية أضحت شريكًا فعالًا في عملية التنمية بكل قطاعاتها ومجالاتها.

وترأست د. الشيخة رنا بنت عيسى اجتماع لجنة تكافؤ الفرص بوزارة الخارجية، وذلك عبر الاتصال الالكتروني المرئي، بمشاركة أعضاء اللجنة .

ورحبت وكيل وزارة الخارجية رئيس لجنة تكافؤ الفرص بأعضاء اللجنة، مشيدة بالجهود المتواصلة التي يبذلونها من أجل تحقيق أهداف اللجنة وتعزيز تكافؤ الفرص بين كافة الموظفين في وزارة الخارجية، وضمان مراعاة احتياجات المرأة في كافة المجالات، والمساهمة في إعداد خطط الوزارة التي تضمن تعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين، وتوعية المرأة العاملة في الوزارة بحقوقها وواجباتها الدستورية والقانونية، والاهتمام بإعداد قيادات الصف الثاني بالوزارة وذلك لخلق جيل جديد ومتواصل من القيادات وعلى أعلى درجات من الكفاءة، وإيصال المرأة الدبلوماسية إلى مناصب اتخاذ القرار والوظائف الإشرافية .

وأعربت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، عن تقديرها للدعم المستمر والتعاون البناء من قبل جميع الإدارات في وزارة الخارجية والذي يسهم في تسهيل عمل اللجنة وبما يصب في تعزيز مكانة المرأة في وزارة الخارجية وترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص، مؤكدة حرص لجنة تكافؤ الفرص بالوزارة على الاستمرار في متابعة إدراج احتياجات المرأة ضمن الخطط والبرامج التنموية والتدريبية بالوزارة بما يعزز تكافؤ الفرص بين الجنسين .

وأكدت وكيل وزارة الخارجية أن المرأة البحرينية أضحت شريكًا فعالاً في عملية التنمية بكل قطاعاتها ومجالاتها وحققت الريادة في الدبلوماسية السياسية والاقتصادية، منوهة بارتفاع نسبة تمثيل الدبلوماسيات البحرينيات في سفارات مملكة البحرين في الخارج في السنوات الأخيرة، حيث بلغت تلك النسبة حوالي 32% من إجمالي العاملين في الوظائف الدبلوماسية حسب إحصائية عام 2019، وهو ما يجسد حجم الأعمال المبذولة ويؤكد نجاحها في تحقيق الأهداف المرجوة منها والتي سيؤدي مواصلتها إلى تحقيق المزيد من النفع ويسهم في المضي بمسيرة التنمية والتقدم في مملكة البحرين على جميع المستويات .

كما ثمنت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة الدور الهام والبارز الذي يضطلع به المجلس الأعلى للمرأة وجهوده المقدرة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، حفظها الله، لدعمه لمبدأ التوازن بين الجنسين وإدماج احتياجات المرأة في إطار تكافؤ الفرص في برامج الوزارة حسب برامج الخطة الوطنية المعتمدة للنهوض بالمرأة البحرينية، وحرصه الدائم على الالتزام بهذا المبدأ وتطبيق آلياته.

وتم خلال الاجتماع بحث ومناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال .

والجدير بالذكر أن لجنة تكافؤ الفرص في وزارة الخارجية أنشأت في الرابع عشر من أغسطس عام 2011، إيمانًا من الوزارة بأهمية دور المرأة وإداركًا لإسهاماتها البناءة في كافة ميادين العمل الوطني.