صرح الناطق الاعلامي ومدير (دائرة الاعلام الحقوقي) للمجموعة العربية الافريقية لحقوق الانسان ذات العضوية الاستشارية للأمم المتحدة ابراهيم النهام عن دعم المجموعة لقرار مكتب البرلمان العربي على إنشاء "المرصد العربي لحقوق الإنسان"، برئاسة رئيس البرلمان عادل بن عبدالرحمن العسومي، ومشاركة نواب رئيس البرلمان العربي ورؤساء اللجان الدائمة في البرلمان.

وقال النهام في بيان صدر اليوم من مقر المجموعة في جنيف: إن المجموعة العربية الافريقية لحقوق الانسان تشيد عاليا باهداف المرصد إلى رصد وتوثيق أوضاع حقوق الإنسان في الدول العربية، وموقفها من التصديق على الاتفاقيات الدولية والعربية المعنية بقضايا حقوق الإنسان.

وزاد: فضلاً عن إعادة رسم وبلورة الصورة الذهنية الصحيحة والسليمة عن الدول العربية في الخارج، وخاصة من خلال الرد على ادعاءات التقارير المُسيسة والمغلوطة التي تصدر من بعض الجهات غير ذات الصلة بشأن حالة حقوق الإنسان في بعض الدول العربية، وتفنيد ما تتضمنه هذه التقارير من إدعاءات واتهامات باطلة.

وأضاف مدير مكتب افريقيا بالمجموعة شريف عبدالحميد أن المجموعة ستدعم انشطة وتقارير ودراسات المرصد المعنية بدراسة التقارير الدولية الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة والأجهزة والهيئات التابعة لها حول حالة حقوق الإنسان في الدول العربية واقتراح السياسات الملائمة للتعامل معها.

وثمن النهام عاليا بقرار المرصد في اطلاق "المؤشر العربي لحقوق الإنسان"، كآلية تتيح للدول العربية تقييم تقدمها المُحرز في إعمال حقوق الإنسان ومدى امتثالها للمعاهدات والاتفاقيات الدولية والعربية المعنية بحقوق الإنسان.