نال قسم الإعلام والعلاقات العامة بالجامعة الخليجية عضوية رابطة كليات الصحافة والإعلام الجماهيري (ASJMC)، التي تهدف إلى تعزيز المعايير العالمية العالية والممارسات الفعالة في إدارة الصحافة وبرامج وتخصصات الإعلام و الاتصال الجماهيري.

وفي هذا السياق قال رئيس الجامعة الخليجية سعادة الأستاذ الدكتور مهند المشهداني: "إن سعينا المستمر لتقديم تعليم عالي يتسم بالابتكار والجودة يحثنا دائمًا للعمل على إجتذاب المزيد من التعاونات والاتفاقيات الدولية، وذلك بهدف ترسيخ ثقافة الإطلاع المستمر على التجارب العالمية المتقدمة لما لها من دور كبير في رسم خطط واستراتيجيات برامجنا الأكاديمية المتجددة والمتماشية مع كافة التطورات العلمية و الاقتصادية".

كما أكد نائب رئيس الجامعة الخليجية للشؤون الأكاديمية الدكتور هشام المرصفاوي أن هذا الإنجاز يأتي ضمن سلسلة إنجازات حققتها كلية العلوم الإدارية والمالية انطلاقًا من حصولها على عضوية في هيئة تطوير كليات الإدارة الجامعية الدولية (AACSB)، إضافة لحصول برنامج الإعلام بالجامعة الخليجية على الاعتماد الدولي المهني من المعهد الملكي البريطاني للعلاقات العامة (CIPR) ليكون بذلك أول برنامج أكاديمي في الشرق الأوسط يحصل على هذا الاعتماد.

وأشار المرصفاوي أن الحصول على هذه العضوية يدعم استراتيجية الجامعة الخليجية الرامية إلى تطوير منتسبيها بشكل دوري، حيث قدمت الجامعة حزمة من الدورات التدريبية لطلبتها في عدد من المجالات منها: دورة حول الاستخدام الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي من مؤسسة دويتشه فيله DW الألمانية، و ورشة تدريبية حول كتابة المحتوى الإبداعي والسرد القصصي من تقديم الكاتب الأمريكي روبرت ماكي. وذلك بهدف تزويدهم بالخبرات العملية التي تؤهلهم للانخراط في سوق العمل بكل سهولة والاطلاع على أحدث التوجهات العالمية في مجال الإعلام.

كما بينت رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة د. نجلاء الجمال بأن عضوية رابطة كليات الصحافة والإعلام الجماهيري (ASJMC) تحمل فى طياتها العديد من الفوائد على مستوى البرنامج الأكاديمي، واساتذة القسم، والطلاب، والخريجين. حيث ستوفر هذه العضوية خدمة الاستعانة بمستشارين دوليين لتحقيق المزيد من الاعتمادات الدولية، فضلاً عن دمج جميع أساتذة القسم فى بيئة العمل والتعليم العالمية وذلك من خلال اطلاعهم على النشرة الدورية للجمعية والتى تهتم بنشر كل ما هو جديد وجدير بالأهمية فى سوق العمل الإعلامى الدولي، فضلاً عن إتاحة الفرصة لكل من أعضاء القسم وطلابه وخرجيه بالحضور فى عدد من الورش الاحترافية التي تصب في صقل مهاراتهم في العمل الإعلامي.