أعلنت السلطات الأمنية في العراق، اليوم الأربعاء، إحباط هجوم بسيارة مفخخة في محافظة الأنبار، غربي البلاد.

وذكرت خلية الإعلام الأمني، في بيان، حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، أن معلومات استخباراتية دقيقة أكدت وجود سيارة مفخخة بأحد الأوكار في قرية محيريجة بصحراء راوة، ضمن محافظة الأنبار، كانت معدة لاستخدامها في تنفيذ عملية إرهابية.

وأضاف البيان أنه على أثر تلك المعلومة، تحركت القوات وداهمت المخبأ ونجحت في الاستيلاء على السيارة المفخخة.

وأشار إلى أن "مفارز هندسة الفرقة قامت بإخراج العجلة (السيارة) وتفجيرها تحت السيطرة دون حادث يذكر".

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مصدر أمني بأن أحياء مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، شهدت انتشاراً أمنياً مكثفاً وذلك بالذكرى السنوية السابعة لسقوطها بيد تنظيم داعش.

وذكر المصدر، في حديث لـ"العين الإخبارية"، أنه "تزامناً مع الذكرى السنوية لسقوط الموصل، والتي تصادف اليوم، شهدت شوارع الموصل انتشاراً امنياً كثيفاً لقطعات الشرطة المحلية".

وأوضح أن هذا الإجراء "هو احترازي خوفاً من حدوث أي خروقات أمنية في هذا اليوم".

واستطاع تنظيم داعش فرض سيطرته على مدينة الموصل وعدد من المحافظات، الواقعة شمال وغربي العراق، في 9 يونيو/حزيران 2014، قبل أن تسترجعها القوات العراقية بمساعدة التحالف الدولي، في ما يعرف بحروب التحرير قبل أربع سنوات.

ورغم خسارته للمدن، التي احتلها التنظيم وانتهاء دولته المزعومة، إلا أن خلاياه الإرهابية عادت لشن الهجمات وتصاعدت حدة عملياتها منذ مطلع العام الماضي.